التخطي إلى المحتوى
تراجع اسعار النفط وتراجع أضرار العاصفة الأمريكية

تراجع اسعار النفط جاء اليوم الأربعاء تزامنًا مع وصول عاصفة إلى حدود الساحل الأمريكي الذي يطل على الخليج المكسيكي بل وتصاحبها أيضًا أمطار غزيرة ورياح شديدة، ولكن هذا لم يؤثر على الإنتاج بصورة قوية مثلما أشارت التوقعات.

ولقد  تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي بواقع 56 سنتًا أي بنسبة بلغت 0.8% وسجلت 69.31 دولار للبرميل.

في حين انخفضت عقود خام مزيج برنت الآجلة بنسبة بلغت 0.5% أي بواقع 37 سنتًا وسجلت 77.80 دولار للبرميل، وهذا بحلول الساعة 05:17 توقيت جرينتش.

و الجدير بالذكر أن الأسعار كانت قد ارتفعت تزامنًا مع إغلاق عدد من منصات الغاز والنفط الأمريكي بخليج المكسيك ترقبًا لأي اضرار قد تنتج عن هذه العاصفة المدارية.

ولكن غيرت العاصفة اتجاهها صوب الشرق اليوم، وهذا ما ساهم في تقليص مخاطرها التي كانت متوقعة منذ بدايتها على المنتجين بمنطقة الجانب الغربي في الخليج.

ويجدر الإشارة إلى أن رئيس تداول المحيط الهادي وآسيا لأواندا للاستثمار بالعقود الآجلة ستيفن إينس قال ” أن التوقعات تشير إلى ارتفاع أسعار الخام، وهذا يعود إلى العقوبات التي تُفرضها الولايات المتحدة على قطاع النفط في إيران، والتي سيبدأ تطبيقها خلال شهر نوفمبر.

في حين أضاف أيضًا أنه على خلفية التوقعات التي تشير إلى تأثر ما يقرب من 1.5 مليون برميل بهذه العقوبات التي حددتها الولايات المتحدة على النفط الإيراني، يمكننا توقع أن الاسعار سترتفع على مدار الأسابيع المقبلة.

التعليقات

This site is protected by wp-copyrightpro.com