التخطي إلى المحتوى
مصر تسير نحو التحول إلى مركز إقليمي للاستثمارات الصينية
مصر تسير نحو التحول إلى مركز إقليمي للاستثمارات الصينية

في تصريحات لـ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة في جمهورية مصر العربية قال أن الحكومة المصرية تهدف إلى تحويل مصر لتكون مركز إقليمي للاستثمارات الصينية ، في حين ذكر أن التعاون التجاري المشترك بين مصر والصين يعد في حد ذاته دليل على مدى قوى العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين، وأن كلا منهما يرغب في إحداث طفرة في تطوير وتنمية العلاقات المشتركة بينهما، وهذا بدأ بالفعل منذ زيارة الرئيس السيسي الأولى للصين خلال نهاية عام 2014.

في حين أضاف عمرو نصار أن وزارة الصناعة تهتم بشكل يجتاز كل الحدود بدعم العلاقات التبادلية والتجارية بين مصر والصين، ولاسيما وأن علاقات التعاون الاستثماري سواء الصناعي أو التجاري بين البلدين تمثل القاعدة الأساسية التي يرتكز عليها محور العلاقات بينهما.

وأشار أيضًا إلى أنه على مدار الفترة المقبلة سيتم التركيز بصورة كبيرة على جذب استثمارات صينية جديدة بالقطاعات الصناعية وفقًا لترتيب أولويتها وأهميتها وفي مقدمتها سيكون قطاع المنسوجات والسيارات.

وبهذا الصدد أكد نصار أنه تم التوقيع من قبل الجانب الصيني والجانب المصري على إحدى عشر مشروع بقطاعات البنية التحتية، الصناعية، البناء والتشييد، الكهرباء والطاقة، بالإضافة إلى النقل والمواصلات وهذا تم أثناء الزيارة التي تحدث في الوقت الحالي من الوفد المصري في الصين.

والجدير بالذكر أن الوزير نصار أكد على أن الحكومة المصرية على مدار الفترة القادمة ستسعى إلى تقليص العجز التجاري وهذا من خلال السعي في عدة محاور، ولقد أشار أن الصادرات المصرية إلى الصين تضاعفت قيمتها وحققت زيادة غير مسبوقة على مدار العام الماضي(2017) حتى أنها سجلت 1.3 مليار دولار بعد أن سجلت 500 مليون دولار خلال العام الأسبق(2016) وهذه الزيادة قيمتها تبلغ 776 مليون دولار أي بنسبة تبلغ 139.8%.

التعليقات

This site is protected by wp-copyrightpro.com

Disclaimer
Terms and Conditions