التخطي إلى المحتوى
تعافي البورصة السعودية بعد هبوطها تأثرا بقضية خاشقجي
تعافي البورصة السعودية بعد هبوطها تأثرا بقضية خاشقجي

تعافي البورصة السعودية اليوم جاء بشكل قوي و عوضت خسائرها التي تعرضت لها على مدار الأيام الماضية بسبب اختفاء الصحفي السعودي المعارض لسلطة المملكة، وهذا في ظل انتعاش عمليات شراء تتم بواسطة المؤسسات المحلية.

حيث أن مؤشر السوق السعودي الرئيسي قد تراجع بنسبة تبلغ 7.2% على مدار الجلستين السابقتين؛ متأثرا بمخاوف تدور حول قضية خاشقجي بشأن احتمال فرض عقوبات أمريكية على المملكة، بالإضافة إلى احتمالية انخفاض الاستثمارات الأجنبية التي تتدفق داخل المملكة، في حين أن المؤشر قدر سجل ارتفاع نسبته تبلغ 4.1% اليوم خلال تداول مضاعف ومكثف أثمر عنه تعويض الخسائر التي تكبدها أمس الأحد.

وبهذا الصدد ذكر مصدر مصرفي في المملكة أنه يظن ان التعافي قد تلقى تعزيزا من قبل الصناديق المحلية التي قررت التداخل لدعم السوم، مثلما فعلت في نهاية العام الماضي تزامنا مع الحملة التي ثارت في وجه الفساد ونتج عنه قلق ومخاوف كثيرة لدى المستثمرين.

ويجدر الإشارة إلى أن خالد فدا المحلل السعودي ذكر أن ردة فعل السوق كان مبالغ فيها نحو قضية الصحفي خاشقجي بالأمس، وهذا نتج عنه خلق مزيد من فرص شراء الأسهم القيادية، بجانب حرص المستثمرين على إتمام عمليات شراء اليوم الاثنين.

وأضاف أيضًا أن هذا التشجيع الذي شعر به المستثمرين جاء عقب الأنباء التي وردت من الملك سلمان أنه قد أمر بتحقيق عاجل ودقيق في حادثة اختفاء خاشقجي عقب دخوله القنصلية السعودية باسطنبول، وهذا قد يثمر عنه حل الأزمة في حين أن هناك مسؤولون أتراك يزعمون أن خاشقجي قد قتل بإيدي عملاء سعوديين، وهذا ما تأكد السعودية على عدم حدوثه.

ولقد تراجع الريال السعودي إلى أدنى مستوى له خلال عامين أمام الدولار الأمريكي بالسوق الفوري اليوم، أما أسعار سندات المملكة الدولية انخفضت ولكن هذا الهبوط كان أدنى بكثير من الذي حدث ببعض فترات تشوبها حالة من عدم الاستقرار الناتجة من تراجع أسعار النفط على مدار الأعوام الماضية.

أما مكاسب أسهم قطاعي البنوك والبتروكيماويات قد دفعت المؤشر صوب الارتفاع، وقد ارتفعت اسهم (سابك) شركة الصناعات الأساسية السعودية والتي تعد المنتج الأكبر للبتروكيماويات بمنطقة الخليج بنسبة تبلغ 3.7%.

عن الكاتب

This site is protected by wp-copyrightpro.com

Disclaimer
Terms and Conditions