التخطي إلى المحتوى
انخفاض امدادات السعودية للنفط ابتداء من الشهر القادم

متابعة لآخر الاخبار فقد حدثت زيادة في الأسعار النفطية تحديدا يوم الاثنين بنسبة وصلت إلى 2% وقد جاء ذلك بعد الإعلان الرسمي للمملكة العربية السعودية التي تعد من أضخم مصادر النفط على مستوى العالم عن حالة انخفاض الإمدادات بداية من شهر ديسمبر، والذي قد توقع انه كان بسبب تراجع عمليات السوق الحالية التي قد شهدت فعليا حالة من الهبوط بنسبة قد وصلت إلى 20% خاصة منذ بداية شهر أكتوبر.

في إطار بعض التصريحات الحالية قال الفالح وزير الطاقة السعودي تحديدا يوم الاثنين الماضي أن أوبك وجميع حلفائها قد اكدوا أن التحليل الفني قد يؤدي إلى الوصول إلى حالة من تحقيق التوازن والذي يتم من خلال خفض النسبة المعروضة من مخزون النفط ويتم ذلك السنة القادمة بنسبة تصل إلى مليون برميل بصورة يومية.

هذا وقد تم التأكد من أنه قد يقل الطلب فعليا من جميع عملاء السعودية ويكون ذلك في شهر ديسمبر والذي سيقل بنسبة قد تزيد عن نصف مليون برميل بشكل يومي، وارتفعت الأسعار الخاصة بالنفط بما يزيد عن 1% تحديدا يوم الاثنين والتي تعتبر الزيادة الكبرى ليوم واحد فقط عقب تلك التصريحات السعودية.

اضافة الى ذلك فقد أوضح الفالح بعض المعلومات قائلا “إذا ظلت جميع العوامل الأخرى كما هي، وهذا لن يكون بالتأكيد لأن الأشياء ستتغير – فهي سوق ديناميكية – فإن التحليلات الفنية التي اطلعنا عليها أمس… تخبرنا بأنه ستكون هناك حاجة إلى خفض الإمدادات بالمقارنة مع مستويات أكتوبر (تشرين الأول) وبما يقارب المليون برميل”.

وتناثرت الاقوال مؤكدة أن أوبك وحلفائها على تقليل القيود الخاصة بالإنتاج والتي قد تكون سارية بالفعل منذ عام 2017، وقد تم ذلك عقب عمليات ضغط مباشر من قبل الرئيس الأمريكي والتي تهدف إلى تقليل أسعار النفط والعمل على تعويض سريع للفاقد من كافة إمدادات إيران، هذا وقد تعرضت فعليا الاسعار النفطية للكثير من الضغوط بسبب تنامي تلك الإمدادات وان كان هناك عقوبات قوية أمريكية مباشرة على إيران.

احدث الاخبار:

عملية سرية يقودها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة 

تغيب بعض القادة في مؤتمر باليرمو المنعقد حول ليبيا وانزعاج للبعض الاخر

صندوق الموارد البشرية يودع 398 مليون ريال غدا في حساب مستفيدي حافز

كاليفورنيا تستغيث من هول الحرائق ووفيات ومفقودين لا حصر لهم

جوجل و عيد ميلاد هند رستم الـ 87

هند البلوشي تكشف المستور حول سبب طلاقها برسالة حصرية

عن الكاتب

This site is protected by wp-copyrightpro.com

Disclaimer
Terms and Conditions