التخطي إلى المحتوى
توأم الشمس الشقيق واكتشافه

لطالما اعتقد العلماء بوجود نسخة مشابهة بل وربما مماثلة من نظامنا الشمسي في الفضاء لكن لم يعثر عليه بعد حتى تم اكتشافه مؤخراً.

وأجريت دراسة علمية تم إجراؤها وأكدت وجود نسخة مطابقة للنظام الشمسي خاصتنا في نفس الوقت الذي نشأ فيه نظامنا الشمسي قبل 4.6 مليار سنة ومن نفس غيمة الغازات التي شكلت نظامنا الشمسي.

وقد أسمى العلماء المجموعة الشمسية التي تم اكتشافها بـ “أتش دي 186302” وتقع على بعد 184 سنة ضوئية وذلك بحسب ما أعلنته صحيفة الديل ميل البريطانية.

من جانبه عبّر فاردان أديبيكيان رئيس فريق البحث العلمي في معهد الفيزياء الفلكية وعلوم الفضاء البرتغالي بقوله: “نظرا لعدم وجود الكثير من المعلومات بشأن ماضي الشمس، فإن دراسة هذه النجوم يمكن أن تساعدنا في فهم موقع وظروف نشأة الشمس”.

و قال العلماء أن الشمس التي تم اكتشافها مميزة وهي تعتبر توأم لشمسنا في مكوناتها وتركيبها وعمرها وذلك طبقاً لدراسة نشرت في  مجلة الفلك وفيزياء الفلك.

والآن بات للعلماء أمل جديد في أن يكون لدى النظام الشمسي الجديد كوكب أرض من الممكن الحياة عليه.

 احدث الاخبار:

معلمة سعودية تطرح سؤالاً على طالباتها وتكافئ طالبة تُرى لماذا؟

الحكم بالسجن المؤبد على أكاديمي بريطاني بتهمة التجسس

كشف المستور عن حقيقة اشباح فاطمة الراشد

عن الكاتب

This site is protected by wp-copyrightpro.com

Disclaimer
Terms and Conditions